حبس 3 مسؤولين في قناة جزائرية على خلفية برنامج ساخر

26 حزيران/يونيو 2016
المصدر :   وكالات

 

 ذكرت وسائل إعلام جزائرية أن السلطات القضائية أمرت بحبس ثلاثة أشخاص على خلفية قضية برنامج ساخر على قناة  "كا بي سي" الجزائرية.

وقالت صحيفة الشروق الجزائرية، إن قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي امحمد، أمر بإيداع ثلاثة أشخاص الحبس المؤقت في قضية تراخيص برنامج "ناس السطح" وبرنامج "كي حنا كي الناس"، التي تبث على قناة "كا بي سي" الخبر.

وأضافت الصحيفة أن الثلاثة هم مدير القناة مهدي بن عيسى، ومدير الإنتاج رياض حرتوف، ومديرة مركزية بوزارة الثقافة مونيا نجاي، في حين تم إبقاء رئيس مجلس إدارة الخبر، زهر الدين سماتي، شاهدا.

وقامت قوات الأمن الجزائرية بإغلاق استوديوهات تصوير البرنامج الساخر، وأخضعت مديرها للتحقيق لساعات طويلة؛ بحجة عدم امتلاك التراخيص اللازمة للتصوير، في خطوة أثارت استياء منظمة "مراسلون بلا حدود"، التي اعتبرت الأمر "انتهاكا لحرية التعبير".

وكانت مصالح الدرك الوطني لولاية الجزائر استدعت مهدي بن عيسى، مدير عام قناة "كاي. بي. سي" وشركة "ناس برود" للإنتاج السمعي البصري؛ لإخضاعه إلى استجواب يتعلق بالتراخيص الممنوحة له من طرف وزارة الثقافة، ومدى مطابقتها لمحتوى البرنامجين التلفزيونيين الساخرين "كي حنا كي الناس" و"ناس السطح"، اللذين انطلق عرضهما على القناة ذاتها مع بداية شهر رمضان، وفق صحيفة الخبر الجزائرية.

المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا

 مؤسسة غير حكومية تعمل على رفعة وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان في العالم والدفاع عن حقوق الإنسان عموما والعربي على وجه الخصوص وترى المنظمة ان الشفافية والوضوح من اهم مرتكزات العمل الإنساني وتسعى دائما الى نشر الحقيقة كاملة مهما كانت مؤلمة باستقلالية وحيادية، وهي بذلك تسعى الى مد جسور الثقة مع الضحايا بغض النظر عن المعتقد، الدين او العرق لبناء منبر انساني وحقوقي متين يدافع عن الذين انتهكت حقوقهم وتقطعت بهم السبل بسبب تغول الأجهزة التنفيذية في الدول التي تمارس القمع والإضطهاد.