سجين عراقي: انتهاكات وتعذيب لمئات السجناء جنوب الموصل

10 نيسان/أبريل 2017
المصدر :   وكالات

قال سجين عراقي سابق، اليوم الإثنين، إن مئات السجناء يتعرضون لانتهاكات وتعذيب جسدي على أيدي القوات العراقية، في أحد السجون المستحدثة في جنوب الموصل.

أبو علي، السجين المفرج عنه منذ أيام، أوضح لوكالة الأناضول، مفضلاً عدم ذكر اسمه الكامل خشية إعادة اعتقاله، أن "مئات السجناء يتعرضون لانتهاكات وتعذيب جسدي في السجن الذي أقيم في مبنى مصرف الرافدين في ناحية حمام العليل، جنوب الموصل".

ولفت أبو علي، الذي أمضى أكثر من شهرين في ذاك السجن، إلى أن "مبنى المصرف الذي تحول إلى مكان للاعتقال، يضم قرابة 390 معتقلاً، يخضعون لأبشع أنواع التعذيب".

وأكد أن "نحو 5 من السجناء فارقوا الحياة هناك جراء التعذيب الذي تمارسه القوات العراقية خلال عمليات التحقيق".

وختم بالإشارة إلى أن "السجناء يتناوبون على المبيت ليلاً على الأرض بسبب ضيق المكان الذي يتواجدون فيه".

وفي نهاية 2016، استعادت القوات العراقية السيطرة على حمام العليل، التي تبعد 30 كلم جنوب شرق الموصل، بعد خضوعها لأكثر من عامين لسيطرة "تظيم الدولة".

وأطلقت ما يسمى بحملة تحرير الموصل في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، واستعادت الشطر الشرقي من المدينة بعد معارك استمرت أكثر من 3 أشهر.

المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا

 مؤسسة غير حكومية تعمل على رفعة وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان في العالم والدفاع عن حقوق الإنسان عموما والعربي على وجه الخصوص وترى المنظمة ان الشفافية والوضوح من اهم مرتكزات العمل الإنساني وتسعى دائما الى نشر الحقيقة كاملة مهما كانت مؤلمة باستقلالية وحيادية، وهي بذلك تسعى الى مد جسور الثقة مع الضحايا بغض النظر عن المعتقد، الدين او العرق لبناء منبر انساني وحقوقي متين يدافع عن الذين انتهكت حقوقهم وتقطعت بهم السبل بسبب تغول الأجهزة التنفيذية في الدول التي تمارس القمع والإضطهاد.