مقتل عائلة فلسطينية بقصف للتحالف الدولي بسورية

16 أيار 2017
المصدر :   وكالات

قتل اللاجئ الفلسطيني فراس محمود باكير وزوجته، جراء غارة جوية شنها طيران التحالف الدولي على مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي شمال سورية، علماً بأن الشاب متزوج منذ شهرين وهو من سكان مدينة الطبقة.

وذكرت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، أن مدينة الطبقة كانت تضم 10 عائلات فلسطينية قبل بداية الأزمة في سورية، نزح معظمهم إلى مخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين بحلب.

يشار إلى أن آلاف اللاجئين الفلسطينيين هجروا من فلسطين إلى سورية سنة 1948 ثم هجروا من سورية بسبب أعمال القصف واستهداف مخيماتهم وتجمعاتهم خلال أحداث الحرب المتواصلة منذ 2011.

وفي سياق آخر، يواصل النظام السوري اعتقال اللاجئ الفلسطيني نضال اسماعيل محمد للسنة الرابعة على التوالي دون معرفة مصيره، ولم ترد معلومات عنه منذ اعتقاله، وهو من عشيرة الغوارنه في قرية جلين جنوب سورية.

وناشدت عائلته وأصدقاؤه من لديه معلومات أو تمكن من رؤيته داخل السجون أن يتواصل مع مجموعة العمل.

يشار إلى أن مجموعة العمل تتلقى العديد من الرسائل والمعلومات عن المعتقلين الفلسطينيين، ويتم توثيقها تباعاً على الرغم من صعوبات التوثيق في ظل استمرار النظام السوري بالتكتم على مصير المعتقلين وأسمائهم وأماكن اعتقالهم.

ووثقت المجموعة حتى الآن (1602) معتقلاً فلسطينياً في سجون النظام السوري منهم (99) معتقلة.

المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا

 مؤسسة غير حكومية تعمل على رفعة وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان في العالم والدفاع عن حقوق الإنسان عموما والعربي على وجه الخصوص وترى المنظمة ان الشفافية والوضوح من اهم مرتكزات العمل الإنساني وتسعى دائما الى نشر الحقيقة كاملة مهما كانت مؤلمة باستقلالية وحيادية، وهي بذلك تسعى الى مد جسور الثقة مع الضحايا بغض النظر عن المعتقد، الدين او العرق لبناء منبر انساني وحقوقي متين يدافع عن الذين انتهكت حقوقهم وتقطعت بهم السبل بسبب تغول الأجهزة التنفيذية في الدول التي تمارس القمع والإضطهاد.