السلطات المصرية تعتقل معارضاً مدنياً بارزاً

24 حزيران/يونيو 2017
المصدر :   وكالات

ألقت السلطات الأمنية المصرية، اليوم الخميس، القبض على قيادي يساري بارز معارض لاتفاقية إعادة ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية المعروفة باسم "تيران وصنافير".

وقالت زوجته، إيمان هلال، عبر صفحتها بـ"فيسبوك، إنه "تم القبض على كمال خليل وتفتيش البيت"، مشيرة إلى أنها قدمت بلاغًا للنائب العام، نبيل صادق، لـ"اقتياد خليل لجهة غير معلومة دون سند من القانون".

وخليل من قيادات الحركة الطلابية في السبعينيات، وأحد الذين تم اعتقالهم في أحداث انتفاضة الخبز يناير/كانون الثاني 1977 ضد الرئيس الراحل أنور السادات، وتم القبض عليه أكثر من مرة على خلفية آرائه.

وأوقفه الأمن الأسبوع الماضي لساعات خلال وقفة احتجاجية أمام نقابة الصحفيين، وسط القاهرة، احتجاجًا على تمرير البرلمان لاتفاقية "تيران وصنافير".

ووقعت مصر والسعودية، في أبريل/نيسان 2016، اتفاقية لترسيم الحدود البحرية، يتم بموجبها نقل تبعية تيران وصنافير إلى المملكة، ما أثار ردود فعل مصرية معارضة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وحكومته.

والأربعاء الماضي، وافق مجلس النواب المصري (البرلمان)، على الاتفاقية، في ظل تصاعد حالة غضب شعبي لم تشهدها البلاد منذ سنوات.

المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا

 مؤسسة غير حكومية تعمل على رفعة وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان في العالم والدفاع عن حقوق الإنسان عموما والعربي على وجه الخصوص وترى المنظمة ان الشفافية والوضوح من اهم مرتكزات العمل الإنساني وتسعى دائما الى نشر الحقيقة كاملة مهما كانت مؤلمة باستقلالية وحيادية، وهي بذلك تسعى الى مد جسور الثقة مع الضحايا بغض النظر عن المعتقد، الدين او العرق لبناء منبر انساني وحقوقي متين يدافع عن الذين انتهكت حقوقهم وتقطعت بهم السبل بسبب تغول الأجهزة التنفيذية في الدول التي تمارس القمع والإضطهاد.