الاحتلال الإسرائيلي يصيب طفلين بكسور ورضوض ويعتقلهما بالقدس

11 شباط/فبراير 2018
المصدر :   وكالات

أصيب طفلان مقدسيان مساء السبت بكسور ورضوض جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي عليهما أثناء سيرهما في منطقة باب الساهرة بمدينة القدس المحتلة.

وأوضح محامي مركز معلومات وادي حلوة خلدون نجم أن قوات الاحتلال اعتقلت الطفلين محمد حجازي (14 عامًا) وإسحق الحداد (15 عامًا) بعد الاعتداء عليهما بالضرب المبرح، وأفرجت عنهما بشرط حضورهما اليوم الأحد للتحقيق.

وأوضح علاء الحداد، عم الطفل اسحق، أنه أصيب بكسور في ساقه بسبب الاعتداء عليه بالضرب، كما أصيب حجازي بجرح في رأسه بعد ضربه بعقب البندقية، وعقب الإفراج عنهما نقلا إلى مستشفى المقاصد لتلقي العلاج.

بدوره، نقل مركز المعلومات عن شهود عيان أن قوات الاحتلال أوقفت مجموعة من الأطفال أثناء تواجدهم في منطقة باب الساهرة، وأخضعتهم لتفيتشات جسدية استفزازية، وخلال ذلك اعتدت عليهم بالضرب المبرح، كما حضرت فرق الخيالة وأخلت المنطقة من المواطنين.

وأَضاف الشهود أن القوات اعتقلت الحداد وحجازي واعتدت عليهما بالضرب مستخدمة أعقاب البنادق والركل والدفع، ووجهت لهما الشتائم والألفاظ النابية.

 

 

 

المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا

 مؤسسة غير حكومية تعمل على رفعة وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان في العالم والدفاع عن حقوق الإنسان عموما والعربي على وجه الخصوص وترى المنظمة ان الشفافية والوضوح من اهم مرتكزات العمل الإنساني وتسعى دائما الى نشر الحقيقة كاملة مهما كانت مؤلمة باستقلالية وحيادية، وهي بذلك تسعى الى مد جسور الثقة مع الضحايا بغض النظر عن المعتقد، الدين او العرق لبناء منبر انساني وحقوقي متين يدافع عن الذين انتهكت حقوقهم وتقطعت بهم السبل بسبب تغول الأجهزة التنفيذية في الدول التي تمارس القمع والإضطهاد.