نادي الأسير الفلسطيني: 60 بالمئة من المعتقلين الأطفال تعرضوا للتعذيب

12 شباط/فبراير 2018
المصدر :   وكالات

قال نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي) إن 60 بالمئة من القاصرين الفلسطينيين المعتقلين داخل السجون الإسرائيلية يتعرضون للتعذيب الجسدي والنفسي.

وذكر النادي في بيان له، أن القاصرين المعتقلين يتعرّضون "للتعذيب الجسدي والنفسي من خلال عدة أساليب منها: اعتقالهم في ساعات متأخرة من الليل والاعتداء عليهم بالضرب، وتهديدهم وانتزاع الاعترافات منهم تحت الضغط، وإبقائهم دون طعام وشراب لساعات، وإخضاعهم للتحقيق لفترات طويلة، وتوجيه الشتائم والألفاظ البذيئة بحقهم".

ونشر النادي في البيان، شهادات ثلاثة معتقلين أطفال، يتواجدون حاليا في معتقل عوفر، وسط الضفة الغربية، وهم مصطفى البدن (17 عاماً) وفيصل الشاعر (16 عاما) وأحمد الشلالدة (15 عاماً)، وقال إنهم تعرضوا لعمليات تنكيل أثناء اعتقالهم والتحقيق معهم.

وتعتقل "إسرائيل" حاليا قرابة 6500 فلسطيني بينهم 350 طفلا.

 

 

 

 

المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا

 مؤسسة غير حكومية تعمل على رفعة وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان في العالم والدفاع عن حقوق الإنسان عموما والعربي على وجه الخصوص وترى المنظمة ان الشفافية والوضوح من اهم مرتكزات العمل الإنساني وتسعى دائما الى نشر الحقيقة كاملة مهما كانت مؤلمة باستقلالية وحيادية، وهي بذلك تسعى الى مد جسور الثقة مع الضحايا بغض النظر عن المعتقد، الدين او العرق لبناء منبر انساني وحقوقي متين يدافع عن الذين انتهكت حقوقهم وتقطعت بهم السبل بسبب تغول الأجهزة التنفيذية في الدول التي تمارس القمع والإضطهاد.