مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : السبت, 09 كانون1/ديسمبر 2017 - المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا

استنكرت وزارة الصحة بقطاع غزة، السبت، تعمد الجيش الإسرائيلي استهداف الطواقم الطبية والصحفيين والمدنيين العزل، خلال المظاهرات على الحدود الفاصلة مع غزة، على خلفية الاحتجاجات المناصرة للقدس.

وفي بيان مقتضب؛ قال أشرف القدرة، المتحدث باسم وزارة الصحة بالقطاع، إن "تعمد الاحتلال الإسرائيلي في استهدافه للطواقم الطبية والصحفيين والمدنيين، يجسد عنصريته، ويشكل تهديدًا لقواعد القانون الدولي".

وطالب القدرة المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية، بـ"تكثيف جهودها لتحييد الطواقم الطبية والمدنيين وحمياتهم".

وخلال اليوم السبت؛ أصيب 75 فلسطينيًا بجراح واختناق، خلال مواجهات بين عشرات الشبان والجيش الإسرائيلي على الحدود الفاصلة مع غزة، على خلفية الاحتجاجات المناصرة للقدس.

وأمس الجمعة، اندلعت مظاهرات في معظم المدن الفلسطينية، تطورت إلى مواجهات بين شباب فلسطيني والجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية (بما فيها القدس) وعلى الخط الفاصل بين غزة و"إسرائيل"؛ رفضاً لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة لـ"إسرائيل".

وأعلن ترامب في خطاب متلفز من البيت الأبيض، الأربعاء الماضي، اعتراف بلاده رسمياً بالقدس (بشقيها الشرقي والغربي) عاصمة لـ"إسرائيل"، والبدء بنقل سفارة بلاده إلى المدينة المحتلة، وسط غضب عربي وإسلامي، وقلق وتحذيرات دولية.

 

 

 

نشر في فلسطين

أُصيب 231 فلسطينيا، بجراح والرصاص المطاطي وبحالات اختناق، جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع، اليوم السبت، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في غزة والضفة الغربية، بما فيها القدس.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، في إحصائية لعدد الإصابات، بأن طواقمها تعاملت مع 12 إصابة بالرصاص الحي، و24 مصابا بالرصاص المطاطي و172 بحالة اختناق، و4 نتيجة القصف، و19 مصابا إثر الوقوع (أرضا)، قدمت لهم العلاج ميدانياً.

واندلعت السبت مواجهات في مواقع متفرقة من الضفة الغربية، أبرزها في مدينة القدس المحتلة، وعلى مدخل مدينة بيت لحم (جنوب)، ومدخل مدينتي رام الله والبيرة (وسط)، ومدخل نابلس الجنوبي (شمال)، ووسط مدينة الخليل (جنوب)، ومدخل مدينة طولكرم (شمال).

وأمس الجمعة، اندلعت مظاهرات في معظم المدن الفلسطينية، تطورت إلى مواجهات بين شباب فلسطيني والجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية (بما فيها القدس) وعلى الخط الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، رفضاً لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل".

وأسفرت الأحداث خلال اليومين الماضيين، عن سقوط أربعة شهداء وإصابة نحو 1200 آخرين، خلال المواجهات مع الجيش الإسرائيلي، في الضفة الغربية (بما فيها القدس)، وغارات جوية إسرائيلية على القطاع.

وأعلن ترامب في خطاب متلفز من البيت الأبيض، الأربعاء الماضي، اعتراف بلاده رسمياً بالقدس (بشقيها الشرقي والغربي) عاصمة لـ"إسرائيل"، والبدء بنقل سفارة بلاده إلى المدينة المحتلة، وسط غضب عربي وإسلامي، وقلق وتحذيرات دولية.

 

 

 

نشر في فلسطين

قالت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم السبت، إن أحداث المواجهات والتصعيد الإسرائيلي ضد قطاع غزة، منذ صباح أمس الجمعة، تسببت بسقوط 4 قتلى، وإصابة 170 فلسطينياً، بينهم 4 حالات خطيرة.

وأضاف أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة، في بيان له: "حصيلة الأحداث الميدانية في قطاع غزة منذ يوم أمس، حتى فجر اليوم السبت، 4 شهداء و170 جريحاً، بينهم 4 حالات خطيرة".

وتابع: "الشهداء هم؛ محمد المصري 30 عاماً، وماهر عطا الله 54 عاماً، ومحمود العطل 27 عاماً، و محمد الصفدي 30 عاماً".

وشنّت الطائرات الإسرائيلية الحربية، منذ مساء أمس (استمرت حتّى فجر اليوم) 6 غارات أسفرت عن مقتل فلسطينييْن، وإصابة 15 آخرين.

فيما أسفرت المواجهات، التي اندلعت على طول الحدود مع قطاع غزة، منذ صباح الأمس، عن سقوط قتيلين آخرين، وإصابة حوالي 155 مواطناً.

وصباح الأمس، اندلعت مواجهات في مناطق مختلفة في الأراضي الفلسطينية بالضفة الغربية (بما فيها القدس) وقطاع غزة، تسببت بإصابة حوالي 1099 مواطناً في كافة المناطق، بحسب وزارة الصحة.

وخرج عشرات الآلاف من الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، في مسيرات غاضبة، احتجاجاً على القرار الأمريكي الذي اعترف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل".

وجددت القوى والفصائل الفلسطينية، مساء أمس، دعواتها للفلسطينيين، لتنظيم مسيرات حاشدة في مختلف محافظات غزة والضفة الغربية، تنديدا بالقرار الأمريكي.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في خطاب متلفز من البيت الأبيض، الأربعاء الماضي، اعتراف بلاده رسمياً بالقدس (بشقيها الشرقي والغربي) عاصمة لـ"إسرائيل"، والبدء بنقل سفارة بلاده إلى المدينة المحتلة، وسط غضب عربي وإسلامي، وقلق وتحذيرات دولية.

 

 

 

نشر في فلسطين

أصيب 10 فلسطينيين بحالات اختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع، كما أصيب اثنين آخرين بالرصاص المطاطي، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في بيت لحم جنوبي الضفة الغربية، اليوم السبت.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان صحفي، بأن طواقمها تعاملت مع الإصابات وقدمت لهم العلاج ميدانياً.

وشهدت بيت لحم وباقي المدن الفلسطينية أمس الجمعة مواجهات عنيفة، تنديدا بالقرار الأمريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل".

 

 

 

نشر في فلسطين

قال وزير الصحة الفلسطيني جواد عواد إن المستشفيات والمراكز الطبية والصحية الحكومية تعمل في هذه الفترة في حالة طوارئ، نظراً لعدد الإصابات التي نتجت خلال التظاهرات المنددة بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأضاف في بيان وصلت الأناضول نسخة عنه، إن أقسام الطوارئ وبنوك الدم في المشافي على أهبة الاستعداد لاستقبال الإصابات، وتوفر الأدوية اللازمة، إضافة إلى رفع الجهوزية لدى الطواقم الطبية لتكون متوفرة في جميع الأوقات، نظراً للظروف التي تمر بها المدن الفلسطينية في الضفة وقطاع غزة.

وأوضح عواد أن المواجهات التي دارت ما بين المتظاهرين الرافضين للقرار الأمريكي بشأن القدس وجيش الاحتلال الإسرائيلي خلفت منذ أول أمس وحتى صباح اليوم، 4 قتلى وأكثر من 1100 مصاباً، حيث جرى علاج المصابين ميدانياً من قبل طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني، وفي المستشفيات.

 

 

 

نشر في فلسطين

المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا

 مؤسسة غير حكومية تعمل على رفعة وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان في العالم والدفاع عن حقوق الإنسان عموما والعربي على وجه الخصوص وترى المنظمة ان الشفافية والوضوح من اهم مرتكزات العمل الإنساني وتسعى دائما الى نشر الحقيقة كاملة مهما كانت مؤلمة باستقلالية وحيادية، وهي بذلك تسعى الى مد جسور الثقة مع الضحايا بغض النظر عن المعتقد، الدين او العرق لبناء منبر انساني وحقوقي متين يدافع عن الذين انتهكت حقوقهم وتقطعت بهم السبل بسبب تغول الأجهزة التنفيذية في الدول التي تمارس القمع والإضطهاد.