مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : الأربعاء, 12 نيسان/أبريل 2017 - المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا

قال مركز حماية لحقوق الانسان، إن قوات الاحتلال البحرية شنت من تاريخ 1/1/2017 حتى تاريخ 29/3/2017، "15" عملية إطلاق نار مباشر على الصيادين في عرض بحر غزة.

وأضاف المركز في تقريره للربع الأول من عام 2017 حول انتهاكات الاحتلال، أنه نجم عن عمليات إطلاق النار تلك، مقتل الصياد محمد أحمد محمد جميل السهى، متأثرًا بجراحه التي أصيب بها بتاريخ 04/01/2017.

وأكد المركز أن قوة البحرية الاسرائيلية عمدت لشن هجماتها المتواصلة ضد الصيادين في عرض البحر وسط إطلاق نار كثيف من أسلحتها الرشاشة، والقذائف المدفعية الموجهة باتجاه مراكبهم، لتجبرهم على مغادرة أماكن صيدهم، واعتقالهم في عرض البحر من غير مبرر.

وأشارت إلى نقل الصيادين أماكن مجهولة داخل فلسطين المحتلة، مشددة على أن الاحتلال يقوم بتلك الأعمال العدوانية من غير أي إشعار أو تنبيه مسبق للصيادين.

نشر في فلسطين

قال مصدر أمني عراقي، الأربعاء، ان 13 مدنيا، بينهم نساء وأطفال، قتلوا إثر غارة جوية نفذتها طائرات التحالف الدولي على حي محرر حديثا في الجانب الغربي لمدينة الموصل (شمال).

وأوضح النقيب الطيار يزن عبد الاله الدوبرداني، من القوة الجوية العراقية، لوكالة الأناضول، أن "طائرات حربية تابعة للتحالف شنت اليوم، ضربة جوية استهدفت منازل في حي اليرموك، وتسببت بمقتل 13 مدنيا من عائلتين، فضلا عن إصابة نحو 17 آخرين إصابات أغلبهم خطرة للغاية، فضلا عن تدمير نحو 6 منازل و11 سيارة".

وكانت منظمة العفو الدولية (أمنستي) قد قالت في تقرير لها أواخر مارس/آذار الماضي، إن الغارات الجوية التي تشنها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، في مدينة الموصل العراقية (شمال)، قد تشكل انتهاكاً للقانون الدولي.

وأشار التقرير إلى أن الأدلة التي جمعتها المنظمة على الأرض، تشير إلى استهداف الغارات الجوية لمنازل مدنيين، متسببة بمقتل عوائل بأكملها، كان أبرزها الغارة التي أسفرت عن مقتل أكثر من 150 مدنياً، في 17 مارس الجاري، التي وصفها التقرير بـ"أكثر الغارات سفكاً للدماء في العراق منذ سنوات".

نشر في العراق

اقتحم نائب رئيس الكنيست الإسرائيلي الأسبق المتطرف "موشيه فيجلن" وعشرات المستوطنين المتطرفين صباح الأربعاء، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.

وفتحت شرطة الاحتلال عند الساعة السابعة والنصف صباحاً باب المغاربة، ونشرت وحداتها الخاصة وقوات التدخل السريع في ساحات الأقصى وعند أبوابه، تمهيداً لتوفير الحماية الكاملة للمستوطنين المتطرفين.

ولليوم الثالث على التوالي؛ تفرض شرطة الاحتلال قيوداً على دخول المصلين إلى الأقصى، وخاصة الشبان، وتمنعهم من أداء الصلاة فيه.

وقال المنسق الإعلامي بدائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة فراس الدبس لوكالة "صفا" الفلسطينية، إن المتطرف "فيجلن" اقتحم مع مجموعة من المستوطنين المسجد الأقصى، ونظم جولة في ساحاته.

وأوضح أن عدد المستوطنين المقتحمين وصل منذ الصباح إلى 162 مستوطناً، حيث أجروا جولات استفزازية في أنحاء متفرقة من المسجد خلال الاقتحامات.

وكان من بين المقتحمين اليوم مؤسس الحركة السرية اليهودية الارهابية التي خططت إلى تفجير المسجد الأقصى، وتفجير حافلات تقل فلسطينيين في ثمانينات القرن الماضي "ايهودا عتصيون".

وأضاف الدبس أن شرطة الاحتلال منعت عشرات الشبان من دخول الأقصى وأداء الصلاة فيه، وواصلت تشديداتها على الأبواب، واحتجزت الهويات الشخصية للمصلين الوافدين للمسجد.

وأشار إلى أن أعداد المقتحمين مرشحة للزيادة خلال اليوم، خاصة في ظل الدعوات اليهودية المتواصلة للمشاركة باقتحامات واسعة للأقصى خلال عيد "الفصح" العبري الذي يستمر حتى الاثنين القادم.

وكانت سلطات الاحتلال حرمت عشرات الشبان من أداء صلاتي المغرب والعشاء في المسجد الأقصى، ما دفعهم إلى أدائها على أبواب المسجد.

وأفاد شهود عيان أن شرطة الاحتلال شددت من قيودها على دخول المصلين الى الأقصى منذ صلاة المغرب وامتدت لصلاة العشاء، بمنع الشبان الذين تقل أعمارهم عن الـ30 عاماً من الدخول إليه، كما شمل المنع بعض الشبان لمن هم فوق الـ30 عاماً.

يذكر أن الأقصى يتعرض بشكل يومي عدا يومي الجمعة والسبت، لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من قبل المستوطنين وشرطة الاحتلال، وسط حملة إبعادات عن المسجد نفذتها بحق عشرات المقدسيين، تزامناً مع حلول عيد "الفصح".

نشر في فلسطين

المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا

 مؤسسة غير حكومية تعمل على رفعة وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان في العالم والدفاع عن حقوق الإنسان عموما والعربي على وجه الخصوص وترى المنظمة ان الشفافية والوضوح من اهم مرتكزات العمل الإنساني وتسعى دائما الى نشر الحقيقة كاملة مهما كانت مؤلمة باستقلالية وحيادية، وهي بذلك تسعى الى مد جسور الثقة مع الضحايا بغض النظر عن المعتقد، الدين او العرق لبناء منبر انساني وحقوقي متين يدافع عن الذين انتهكت حقوقهم وتقطعت بهم السبل بسبب تغول الأجهزة التنفيذية في الدول التي تمارس القمع والإضطهاد.