السلطة الفلسطينية تتجه نحو إجراءات وحشية بحق سكان قطاع غزة

27 نيسان/أبريل 2017
المصدر :   المنظمة العربية

 

 عدم دفع فاتورة خط الكهرباء القادم من إسرائيل يعني وقف الخدمات عن جزء كبير من السكان

 

حذرت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا السلطة الفلسطينية من اتخاذ مزيد من الإجراءات التي تستهدف الخدمات الأساسية في قطاع غزة ، فالسكان هناك باتوا منهكين نتيجة الحصار المفروض منذ 11 سنه فهناك عائلات بالكاد تحصل على قوت يومها فنسبة من هم تحت خط الفقر وصلت إلى أكثر من 80% .

وأضافت المنظمة بعد قطع المحطة الرئيسة في قطاع غزة التيار الكهربائي بسبب رفض السلطة في رام الله تخفيض الضرائب على السولار الذي يتم شراؤه ابلغت السلطة الفلسطينية اليوم مسؤول التنسيق مع  السلطة الجنرال يؤاف مردخاي أن السلطة لن تدفع فاتورة الكهرباء التي يحصل عليها سكان مناطق من قطاع غزة من الخط القادم من إسرائيل.

وبينت المنظمة أن الخط الإسرائيلي يزود مناطق في قطاع غزة بـ 120 ميجاوات ما نسبته 30% مما يحتاجه سكان القطاع من الكهرباء وتبلغ قيمة الفاتورة الشهرية 11 مليون دولار تحصل عليها إسرائيل من مقاصة الضرائب.

وأكدت المنظمة أن سكان قطاع غزة يعيشون أغلب الوقت دون كهرباء ويعمق الأزمة وقف المحطة الرئيسة لتزويد السكان بالكهرباء واستجابة إسرائيل لطلب السلطة يعني قطع الكهرباء بشكل شبه كامل حيث يبقى الخط المصري الذي دائما ما يتعطل.

 

ودعت المنظمة الرئيس محمود عباس إلى تحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه سكان قطاع غزة والتراجع عن هذه الإجراءات  الوحشية ففرض عقوبات جماعية على سكان قطاع غزة لتحقيق أجندات سياسية محظور في القانون الدولي.

 

 

 

 

المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا

 مؤسسة غير حكومية تعمل على رفعة وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان في العالم والدفاع عن حقوق الإنسان عموما والعربي على وجه الخصوص وترى المنظمة ان الشفافية والوضوح من اهم مرتكزات العمل الإنساني وتسعى دائما الى نشر الحقيقة كاملة مهما كانت مؤلمة باستقلالية وحيادية، وهي بذلك تسعى الى مد جسور الثقة مع الضحايا بغض النظر عن المعتقد، الدين او العرق لبناء منبر انساني وحقوقي متين يدافع عن الذين انتهكت حقوقهم وتقطعت بهم السبل بسبب تغول الأجهزة التنفيذية في الدول التي تمارس القمع والإضطهاد.