يجب فتح تحقيق دولي في الهجوم الاسرائيلي الأخير على قطاع غزة

03 تشرين2/نوفمبر 2017
المصدر :   المنظمة العربية

 

أدلة تشير إلى استخدام مواد سامة محرمه دوليا في الهجوم

                               

دعت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا إلى فتح تحقيق دولي في نوع السلاح الذي استخدمه جيش الاحتلال الإسرائيلي في قصف نفق في قطاع غزة بتاريخ 30 أكتوبر/تشرين الأول 2017، ما أدى إلى مقتل سبعة فلسطينيين وجرح آخرين إضافة إلى وجود مفقودين.

وأضافت المنظمة أن أطباء قاموا بمعاينة جثامين الضحايا أفادوا أن مواد سامة استُخدمت في عملية القصف؛ نظراً لنزيف الدماء من الأذنين والفم والأنف، كما أن هناك مصابين أصيبوا بإعياء شديد نتيجة استنشاقهم للمواد السامه .

وبينت المنظمة أن الاحتلال الاسرائيلي معروف باستخدام أسلحة محرمة دولياً مثل الرصاص المتفجر والفسفور الأبيض والقنابل الانشطارية حيث استخدمها على نطاق واسع في حروبه على قطاع غزه مما أدى إلى وقوع خسائر فادحة بالأرواح .

 

ونوهت المنظمة أن الاحتلال الاسرائيلي يبالغ بما يسميه "التهديد الأمني من قطاع غزة ومسألة الأنفاق" حتى يبرر هجماته القاتلة مستخدماً كل أنواع الأسلحة على أهداف يسميها تخترق السيادة الإسرائيلية.

 

 

 

المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا

 مؤسسة غير حكومية تعمل على رفعة وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان في العالم والدفاع عن حقوق الإنسان عموما والعربي على وجه الخصوص وترى المنظمة ان الشفافية والوضوح من اهم مرتكزات العمل الإنساني وتسعى دائما الى نشر الحقيقة كاملة مهما كانت مؤلمة باستقلالية وحيادية، وهي بذلك تسعى الى مد جسور الثقة مع الضحايا بغض النظر عن المعتقد، الدين او العرق لبناء منبر انساني وحقوقي متين يدافع عن الذين انتهكت حقوقهم وتقطعت بهم السبل بسبب تغول الأجهزة التنفيذية في الدول التي تمارس القمع والإضطهاد.